في يوم المرأة.. شرطة تركيا تطلق الغاز المسيل للدموع لفض تظاهرة نسائية

أطلقت الشرطة التركية، الجمعة، الغاز المسيل للدموع على آلاف من النساء تجمعن في وسط اسطنبول لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك رغم قرار بمنع التظاهرة.
وصدت الشرطة أيضا المتظاهرات عند مدخل جادة الاستقلال في قلب اسطنبول.

وقام الشرطيون بتفريق الحشد بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ثم توجهوا مع كلاب في اتجاه المتظاهرين الذين فر كثيرون منهم في الشوارع المحاذية.

وقبل موعد التظاهرة، أعلنت الشرطة أنها لن تسمح بأي تحرك في جادة الاستقلال.
وانتشرت الشرطة بكثافة وأقامت حواجز معدنية حول ساحة تقسيم حيث أغلقت متاجر عدة.
وقالت امرأة اسمها أولكر من المتظاهرات: “انظروا، إنها الحقيقة ويا للأسف: هناك نظام يخافنا”.
ولاحقا، سُمح لبضعة آلاف من النساء بالوقوف في جانب من الجادة مع لافتات تطالب بحقوق النساء.
وأكدت متظاهرة أن “تركيا تشهد انتشارا واسعا للعنف ضد النساء، والحكومة لا تفعل شيئا لمنع ذلك. كل ما يمكننا القيام به هو المجيء إلى هنا وإسماع صوتنا”.
كما نُظمت تظاهرات نسوية أخرى في أنقرة.
وتتهم الناشطات حكومة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعدم بذل جهود كافية لمكافحة العنف بحق النساء.

التعليقات مغلقة.