اعلان

شاهد: كيف أصبح وجه فتاة حسناء بعد عملية تجميل فاشلة

Advertisement

تسببت عملية تجميل فاشلة في تشويه وجه فتاة حسناء كانت توصف بأنها ملكة جمال من قبل أصدقائها، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية.
بدأ الأمر مع أدريانا إيلي، 39 سنة، من تكساس، في 2013 بعد أن قامت بعملية تجميل، وبعدها بفترة أصبحت تشعر بالقلق عندما تحول طرف أنفها إلى اللون الأحمر.

وبعد ذلك استمرت أنفها في النمو بشكل كبير لدرجة أنها اضطرت لفتح أنفها بإصبعها للتنفس بحرية، وبسبب العملية أصبح شكل أنف السيدة الأمريكية كأنها محترقة، علاوة على تضخم حجمها.
وتسببت هذه المشكلة في تدمير ثقة الفتاة بنفسها بعد أن بدأت تثير نفور الناس، وهو ما جعلها تتجنب أي موقف يجمعها بمقابلة أشخاص جدد، خوفًا من تحديق الناس بها.
وبعد مرور ثلاث سنوات، تم تشخيصها بأنها مصابة بالتهاب في الأنف حاد، وهي حالة جلدية تتوسع فيها الغدد الدهنية ، مما تسبب في ظهور الأنف المتضخم والأحمر والعقدي. وبسبب هذه العمليات حولت أدريانا نفسه إلى مسخ مرعب.