اعلان

بالفيديو: “المطلق” لمطلقة رفض والدها تزويجها: اذهبي للمحكمة لأخذ حقك

Advertisement

وجَّه عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الدكتور عبد الله بن محمد المطلق، بالتواصل مع المختصين، والاتصال على المشايخ أو المرشدين الاجتماعيين على هواتفهم الخاصة، والسماع منهم لحل قضايا العنف الأسري، وعدم نشرها على وسائل الإعلام حتى لا تتحول إلى “فضائح”، بحسب وصفه! جاء ذلك خلال رده أمس على شكوى معنفة في برنامجه الأسبوعي “استديو الجمعة” على إذاعة نداء الإسلام. وفي التفاصيل، روت فتاة مطلقة ومعنفة معاناتها وشقيقاتها مع والدهن الذي يتعاطى المخدرات، وقالت: “نحن 3 بنات، نعيش حياة صعبة وقاسية ومعنفة مع والدنا الذي يتعاطى المخدرات، وهو يفضل إخوتنا الذكور علينا، ويرفض تدخُّل الآخرين حتى أشقائنا في شؤون بناته”. وأضافت: “أنا مطلقة ومعنفة، وعمري 31 سنة، ووالدي يرفض تزويجي من شاب بعمري بعد أن أخذ منه المهر! فهو يريد تزويجي لشخص أكبر مني في الخمسين أو السبعين! “. وتساءلت: لا أعلم ماذا أفعل؟ وقد أصبح وضعني متدهورًا بعد أن فصلني من عملي، وحبسني في المنزل!!

وقال الشيخ المطلق في رده على المتسائلة المعنفة: “محاكم الأحوال الشخصية فاتحة أبوابها، لكن أنا أشوف قبل أن تذهبي للمحاكم أن تستشيري عمك وأخوالك”. وأكد المطلق أن الأب أرحم على بناته من غيره، داعيًا إياها للصبر، وعدم معاندة والدها، وتحسين أخلاقها مع والدها. وأضاف: “ليس هناك عصر أحسن من هذا العصر بأن تطالبي بحقك في محكمة الأحوال الشخصية، والاتصال بالجهات المختصة لرفع الظلم عنك”. وحمّل الشيخ المطلق المسؤولية لأشقاء الفتاة المعنفة بتركهم أخواتهن مع والدهم الذي يتعاطى المخدرات، ويفقد عقله، بدلاً من التدخل ورفع المعاناة عنهن وتزويجهن!! وشدد على وجوب حل مشكلتهن مؤكدًا للمعنفة أنه لن يلحقها أثم مطلقًا بسبب شكواها والدها. وتمنى المطلق في ختام حديثه عدم نشر وبث مثل هذه القضايا في الإذاعة ووسائل الإعلام باعتبارها فضائح، داعيًا للاتصال على المشايخ أو المرشدين الاجتماعيين على هواتفهم الخاصة، والسماع منهم.