اعلان

بالصور: تعرّف على 10 أساطير عن الصّداع النصفي!

Advertisement

الصُّداع النصفي أشدُّ ألمًا من الصداع الطبيعي الذي يُصيب الإنسان ومن خلال هذا المقال تستعرض “هنا براي” خبيرة التغذية في بريطانيا 10 أساطير منتشرة عن الصداع النصفي ولا أساس لها من الصحة. نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أشهر 10 خرافات عن مرض الصداع النصفي على النحو التالي:

الصداع النصفي هو مجرّد صداع شديد:

هذه المعلومة ليست صحيحة فالآلام المُصاحبة للصداع النصفي هي أشد من الصداع العادي بملايين المرات، ويبدأ الألم في جزء من الرأس ويصاحبه أعراض أخرى وليس فقط الشعور بألم الرأس.

المُسكّنات هي أفضل وسيلة للقضاء على الصداع النصفي:

من المُمكن أن تكون مفيدة في بعض الأحيان ولكنها ليست وسيلة جيدة للاعتماد عليها فكثيرًا ما يلجأ المصابين بالصداع النصفي لتناول خليط متنوّع من المسكنات لتهدئة الألم مثل تناول عقار الباراسيتامول الذي سيُسكن الألم ولكنه سيضر الكبد وسيُعيقه عن امتصاص السموم من الجسم، وعقار مثل الأيبوبروفين كمضاد للالتهاب فأنت تُعرّض نفسك لخطر الإضرار بصحة بطانة الأمعاء، ما يساهم في إحداث انسداد في الأمعاء، والذي بدوره يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للصداع النصفي. إنها حلقة مفرغة!

مُجرّد نوبة صداع إذا كنت تعاني من أعراض عصبية:

%30 من المصابين بالصداع النصفي يشعرون بأعراض مثل الدوخة، الدوار، ضعف الرؤية، الذاكرة، السمع وضعف عام في الجسم قبل إصابتهم بنوبة من الصداع النصفي.

 كلُّ أعراض الصداع النصفي متشابهة:

تختلفُ أعراض الصداع النصفي من شخص لآخر بعض الناس سيكون لديهم فقط صداع شديد في حين أن الآخرين قد ينزعجون أيضًا من المعدة أو الحساسية للضوء أو الضوضاء أو الحركة أو الرائحة.

ويعاني الأطفال في الغالب من الصداع على شكل حالة من الإعياء أو الدوار.

الصداع النصفي مرض لا تسطيع التخلص منه ولكن يجب أن تتعلّم التعايش معه:

معلومة غير صحيحة، حيث إن اتباع نظام غذائي ودوائي والابتعاد عن الضغط العصبي يساعدك في التغلب على الصداع النصفي والتخلص من آلامه. لا علاقة بين صحة أمعائك والصداع النصفي، القناة الهضمية لها دورٌ تلعبه في العديد من الأمراض المزمنة، فهناك ارتباط واضح بين المعاناة من الصداع النصفي والاضطرابات الهضمية الأخرى مثل مرض القولون العصبي وذلك لأن المستويات المنخفضة من البكتيريا المعوية الجيدة يمكن أن تؤدي إلى “الأمعاء المتسربة” – وهو عامل خطر للالتهاب.ويمكن أن يبدأ الالتهاب المزمن في التأثير على مسارات الألم الرئيسية في الدماغ ، والتي تُسبّب نوبات الصداع النصفي.

الصداع النصفي حالة نفسية:

الصداع النصفي لا يتسبّب به فقط الحالة النفسية السيئة ولكن تغييرات فسيولوجية تحدث وتؤثر على الأوعية الدموية مسببةً ألم الرأس.

 هناك أنواع من الصداع النصفي “مجهولة”:

هو مرض له أسباب تختلف من شخص لآخر وإذا تمت معرفة الأسباب يمكن أن يحصل الشخص على العلاج المناسب له وليس مرضًا مجهولًا .

 المصابون بالصداع النصفي لا يستطيعون ممارسة التمارين الرياضية:

معلومةٌ غير صحيحة، يستطيع الشخص المصاب بالصداع النصفي ممارسة التمارين الرياضية اللطيفة مع تناول نظام غذائي مناسب وشرب كمية كبيرة من الماء.

 الرجال والنساء هم على حدّ سواء عُرضة للخطر من الصداع النصفي:

الصداع النصفي أكثر شيوعًا لدى النساء منه لدى الرجال، حيث يوجد 14 من بين كل 100 امرأة وسبعة من كل 100 رجل يعانون من الصداع النصفي المتكرّر.