اعلان

قضية فتنة الشيعة في مصر تعود للواجهة من جديد.. والقضاء يصدر حكمًا بحق المتهم الرئيسي

Advertisement

عادت قضية “فتنة الشيعة في مصر إلى الواجهة من جديد، وشهدت تطورات بعد أن أصدر القضاء حكمًا بحق المتهم الرئيسي.

وبحسب صحيفة “المصري اليوم”؛ فإن محكمة جنايات الجيزة، قضت بمعاقبة المتهم سعد محمود بالسجن المشدد 14 سنة في إعادة إجراءات محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا بـ”فتنة الشيعة”.
ووجهت النيابة للمتهمين تهم ارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد مع سبق الإصرار، وقتل حسن محمد شحاتة، أحد زعماء المذهب الشيعي في مصر، و3 آخرين من أبنائه وأتباعه عمدًا.
ووفقًا للقضية، توجه الجناة إلى مكان تواجد الزعيم الشيعي وحاصروه مع أتباعه، حاملين أسلحة بيضاء وعصي وزجاجات مولوتوف، وأجبروهم على الخروج منه، ثم انهالوا عليهم ضربًا وطعنًا.
وحكمت المحكمة على 4 متهمين في وقت سابق بنفس مدة السجن، بتهم ارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد مع سبق الإصرار.
وقتل القيادي الشيعي وأولاده في يونيو عام 2013 في هجوم شنه متجمهرون على منزل في إحدى القرى؛ احتجاجًا على إقامته طقوسًا مذهبية.