أسرة في السعودية تنقل ابنتها للمصحة النفسية.. وبعد العلاج والاستعداد للرجوع إلى منزل أهلها كانت الصدمة- فيديو

عرض برنامج تلفزيوني حالة لمريضة نفسية نقلها أهلها إلى المصحة العلاجية، وبعد تماثلها للشفاء والسماح لها بالخروج من المستشفى كانت الصدمة برفض أهلها استلامها.
وروت الفتاة التي جرى معها هذا الأمر تفاصيل الواقعة ببرنامج “ما لم تر” على قناة “mbc”، حيث قالت إنها تعرضت للعنف من أشقائها بعد وفاة والدتها، وإدخالهم لها للمصحة النفسية؛ كي يتخلصوا منها، وبينما أكدت المصحة النفسية إصابة الفتاة بمرض “الفصام”، أوضحت أنها تماثلت للشفاء، وأن أهلها رفضوا الحضور للمستشفى واستلامها بعد اكتمال علاجها.

وأوضحت إدارة المصحة أن هناك حالات كثيرة لمرضى نفسيين تصاب أسرهم بالسأم منهم، واليأس من تحسن حالتهم، فيضطرون إلى إدخالهم المصحة وتركهم فيها، موضحة أنها نفذت برنامج “الرعاية المنزلية” حتى تقنع تلك الأسر، بأن المصحة ستتابع حالة أبنائهم وهم يجلسون في بيوتهم، إذا كانت لديهم انتكاسات متكررة، على أمل ألا يتركوهم في المصحة ثم يهربون منهم.

التعليقات مغلقة.