اعلان

بالفيديو: مذيعة لبنانية لضيفها الجزائري “لا ترفع صوتك.. هذا الحوار انتهى مع السلامة! والضيف يرد ‘أنتِ قبيحة”!

Advertisement

انتهت حلقة برنامج حواري تقدّمه المذيعة ملاك جعفر على قناة بي بي سي، بمشادة كبيرة على الهواء، بينها وبين معارض جزائري. ونشبت المشادة الكلامية، بين المعارض الجزائري محمد العربي زيتوت، والمذيعة اللبنانية في حلقة السبت 2 مارس 2019، والتي كانت تتناول الأوضاع في الجزائر وانتهت بانسحاب الضيف، وشتم المذيعة. ويظهر في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطعات كثيرة بين الضيف والمذيعة على خلفية التظاهرات المتواصلة في الجزائر ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وتعالت الأصوات بين جعفر وضيفها المعارض الجزائري، فيما كانت المذيعة تحاول إسكاته بعدما وجّه اتهامات لضيوف آخرين كانوا متواجدين في الحلقة.

ثم طلبت منه إنهاء حديثه ليرد عليها بنزع المايكروفون وإعلان الانسحاب من البرنامج، قائلاً لها إنها «ليست جديرة بالجلوس في هذا المكان». كما هاجم زيتوت المذيعة واصفاً إياها بالـ»قبيحة» لترد عليه بعد خروجه من الحلقة بالقول: «الإناء بما فيه ينضح». ومساء الإثنين 4 مارس 2019، دعت أحزاب من المعارضة الجزائرية وشخصيات وطنية ونشطاء سياسيون، إلى إعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية وتأجيل الانتخابات. وفي 10 فبراير 2019 أعلن بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة؛ تلبية «لمناشدات أنصاره»، متعهداً في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على «إصلاحات عميقة» حال فوزه. ومنذ ذلك الوقت، تشهد البلاد حراكاً شعبياً ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، شاركت فيه عدة شرائح مهنية، من محامين وصحفيين وطلبة.