اعلان

مذيعة سابقة تتأهب لتصبح أول امرأة من ”الدروز“ في الكنيست الإسرائيلي‎

Advertisement

مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية، التي تجرى خلال شهر تقريبًا، تتأهب مذيعة أخبار سابقة لتصبح أول امرأة من الدروز تحصل على عضوية الكنيست الإسرائيلي. وتتمتع ”غدير مريح“، التي تخوض الانتخابات عن حزب الأزرق والأبيض بقيادة رئيس الأركان السابق بالجيش بيني غانتس، بفرصة كبيرة للفوز بمقعد في انتخابات تعتمد على نظام قوائم المرشحين.

وغانتس المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وقالت مريح، المذيعة السابقة بالتلفزيون الإسرائيلي، إن حياتها كانت سلسلة مبادرات لنساء الأقليات في المجتمع. وأضافت مريح (34 عامًا) من قريتها دالية الكرمل، وهي مركز رئيسي للدروز: ”كنت أول امرأة غير يهودية تذيع نشرة أخبار باللغة العبرية“. والدروز، واحدة من أكثر الأقليات اندماجًا في إسرائيل، وتوجد أيضًا تجمعات للدروز في سوريا ولبنان. وأضافت أن ”الصعود داخل الإعلام الإسرائيلي لم يكن سهلًا“، مشيرة إلى ”عدة عوامل معوقة، منها انتقادات من بعض أفراد مجتمعها المحافظ الذي يرى العمل الصحفي غير مناسب للمرأة“.

وقالت وهي تجهز الملفوف (الكرنب) في مطبخها: ”أتذكر في أحد الأيام جاء رجل دين إلى أبي وأمي وقال إن من غير الملائم لامرأة من الدروز العمل في هذا المجال“. لكن بمرور الوقت حظيت مريح بدعم وجهاء من الدروز، ومنهم زعيمهم الروحي في إسرائيل الشيخ موفق طريف. وقالت مريح: ”الآن حتى رجال الدين يتفهمون أن بوسع نساء الدروز النجاح، وأن بوسعنا أن نمثل (مجتمعنا) بطريقة محتشمة ومهذبة“. ويعيش أكثر من 140 ألف فرد من الدروز في إسرائيل، وهي نسبة تقل عن 2% من عدد السكان. وفي إسرائيل، يلتحق الذكور من الدروز بالجيش بخلاف الأقلية العربية التي تشكل 20% ومعظمهم فلسطينيون. وضم البرلمان السابق المؤلف من 120 مقعدًا 16 عضوًا عربيًا، منهم امرأتان بحسب موقع إرم نيوز.