اعلان

ماذا دار بين وزير التعليم وخريجي الانتساب؟.. مصادر تكشف التفاصيل

Advertisement

أوضحت مصادر أن وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ استمع خلال اللقاء الذي جمعه وممثلين عن خريجي الجامعات “الانتساب” يوم أمس الأربعاء، لقضية الخريجين الذين تحدثوا عن إلغاء تربويتهم، حيث كان رد الوزير لهم أنه لابد أن يكون المؤهل التربوي بنظام الانتظام بالكامل. وعن الأولويات اطلع الوزير على نتائج المفاضلات السابقة، وكيف أنه تم ترشيح من هم أقل نقاطاً من المنتظمين، كما اطلع على بعض نتائج اختبار كفايات، وكان الوزير مُستمعاً جيداً للخريجين متفهماً الوضع.

ونُشر سابقاً قضية خريجي الانتساب عندما أقر وزير التعليم السابق الدكتور عزام الدخيل ضوابط لتعيين خريجي الانتساب، وكان الضابط الأول أن تكون الأولوية للمنتظمين، بمعنى أنه إذا عُيّن جميع المتقدمين من المنتظمين سيتم تعيين خريجي الانتساب، وهذا يجعل خريجي الانتساب من المحال تعيينهم؛ نظراً للأعداد الهائلة من المتقدمين من المنتظمين، ولا يوجد نظام يسوغ لهم ذلك القرار بحسب صحيفة سبق.

وبعد تعيين الدكتور أحمد العيسى وزيراً للتعليم قابل ممثلو خريجي الانتساب الوزير، والذي أكد فيه أنه غير مقتنع بأن خريجي الانتساب يصلحون للتعليم، وأن طالبي العمل من المنتظمين كُثر، وهم أولى من خريجي الانتساب، مشيراً إلى أنه سيتم مخاطبة جامعة الإمام محمد بن سعود وجامعة الملك فيصل لإيقاف الدراسة بنظام الانتساب، وسيتم تباعاً مخاطبة بقية الجامعات؛ وذلك لعدم قناعته بالمخرجات؛ الأمر الذي أثار الكثير من علامات الاستفهام، حول ما يتعلق بالانتساب بوصفه نظاماً تعليمياً تقره الدولة، أو أنه يخضع لقناعات الوزير.