إسطنبول تستيقظ على مجزرة عائلية مروعة

استيقظت مدينة إسطنبول التركية، صباح الخميس، على مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 أشخاص، بينهم اثنان من أبناء القاتل.
وفي التفاصيل، قام التركي شناسي قوركان بقتل 5 أشخاص في 3 مناطق مختلفة من إسطنبول، ومن بين القتلى، نجلاه، يبلغ أحدهما 16 عاما، فيما يبلغ الآخر 21 عاما.
ولم تعرف دوافع جرائم القتل المتتالية التي ارتكبها قوركان.

وكانت السلطات في تركيا أفرجت عن قوركان العام الماضي، بعد أن أمضى 16 سنة في السجن، إثر إدانته بجريمة قتل شقيقه.
ويطالب كثير من الأتراك بإعادة العمل بعقوبة الإعدام، معتبرين أن العقوبة المخففة على القاتل، وإلغاء عقوبة الإعدام، سمح بتكرار جرائم القتل الجماعية.

التعليقات مغلقة.