اعلان

بالفيديو: موجة سخرية من رئيس الوزراء العراقي بعد تبرئته إيران وإلقاء اللوم على الأرجنتين في هذا الأمر!

Advertisement

تسبب رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في موجة من الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد حديثه عن ممر المخدرات إلى العراق، وتجاهله ذكر إيران بالرغم من أنها تمثل أكبر دولة لتوريد المخدرات إلى البلاد.

ممر المخدرات

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمره الأسبوعي الذي عقده بالمقر الحكومي: إن طريق وصول المخدرات إلى العراق، طويل جدًّا، إذ يتم نقلها من الأرجنتين إلى عرسال وبعدها إلى سوريا، وصولًا إلى الأراضي العراقية. وتجنب خلال حديثه، ذكر إيران، بالرغم من أن أكبر نسبة من المخدرات تصل إلى العراق عبرها، وهو ما أثار استغراب وسخرية ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي. وكان قائد شرطة محافظة البصرة الفريق رشيد فليح أعلن سابقًا أن 80% من المخدرات التي تدخل للعراق مصدرها إيران، عبر شبكات التهريب التي تنشط في المحافظة.

موجة سخرية

وعلق الصحفي مقداد الحميدان قائلاً: “عادل عبد المهدي يقول إن المخدرات تدخل العراق من الأرجنتين عبر سوريا، ورشيد فليح قائد عمليات البصرة يقول من إيران، نصدق منو؟!”. من جانبه، غرد الصحفي رعد هاشم قائلًا: “لو تجاوز عبد المهدي هذا الموضوع، طالما فيه حراجه عليه ذكر دور إيران في ملف المخدرات لكان أفضل، لأنه من غير المعقول أن يغيّر بوصلة طرق الإمداد والمتاجرة العالمي الذي تشكل إيران عَمَده الأساسي باعتراف المسؤولين الإيرانيين أنفسهم، بأنهم جزء من اللعبة رغم أن لهم تبريراتهم لذلك!”. بينما، قال سلوان القيسي: “إن عبدالمهدي يغازل روحاني مع قرب زيارته إلى بغداد”. الجدير بالذكر أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، من المقرر أن يزور العاصمة العراقية بغداد، في الحادي عشر من الشهر الجاري للقاء المسؤولين العراقيين.