شاهد: أُم تتوسّل للحكومة بأخذ ابنتيها لأنها لم تعد تحبهما.. فماذا فعلتا بها؟

تقدَّمت أُم أسترالية بطلب للسلطات هناك كي يأخذوا منها ابنتيها المراهقتين “البذيئتين” لأنها لم تعد تحبهما، وقالت الأم وتُدعى تامي من نيو ساوث ويلز في أستراليا، إن ابنتيها، هيلاري 14 عامًا، وصوف 18 عامًا، تدخنان الماريجوانا، وتتهرّبان من المدرسة وتُهدّدانها بالسكين. وأضافت الأم أنها تعيش في خوف من ابنتيها سليطتي اللسان وأنه لم يعد بمقدورها تحمل سلوكياتهما وتصرفاتهما، وطالبت السلطات هناك بأن تضبطهما وتحبسهما، حيث فاض بها الكيل ولم تعد تحبهما.

وأفادت بهذا الخصوص صحيفة “ذا صن” بأن تامي صوَّرت بعضًا من تصرفات ابنتيها الصادمة، وقامت بتسليم تلك الفيديوهات المصوّرة للقائمين على برنامج A Current Affair التلفزيوني الشهير. وظهرت تامي في أحد الفيديوهات وهي تحاول إنزال الفتاتين من على السرير لرفضهما الذهاب إلى المدرسة، حيث اتّضح أن نقاشاتهما دائمًا ما تتحوّل إلى شجارات وصراخ في نهاية المطاف.

 

التعليقات مغلقة.