اعلان

هاشتاق “مقاطعة السياحة التركية مستمرة” يجتاح تويتر.. والآلاف يعلنون ويحذِّرون من السفر إليها!

Advertisement

شارك آلاف المغردين، اليوم، في هاشتاق “مقاطعة السياحة التركية مستمرة”، للتحذير من السفر إلى تركيا. وامتلأ الهاشتاق بالتغريدات التي تدعو إلى مقاطعة السياحة التركية، كرد فعل على السياسات التركية وتدخلاتها بشؤون دول المنطقة.

دعوات للمقاطعة

وعلق المغرد نواف بن خالد قائلاً: “نصيحة قاطعوا سياحتهم ومنتجاتهم للأبد.. عاشت المملكة وقادتها والشعب الكريم في عز ورخاء رغم أنف الحاقدين ولله الحمد والشكر”. أما سالم الزهراني فعلق قائلاً: “اللي سوته الحكومة التركية ما هو بسيط. هجوم عدائي على السياح، والتهديد بالخطف والاعتقال لمن يقدم نقد تجاههم.. لا يكذبون عليكم بتصريحاتهم ويقولون هذا للأوروبيين! اللي تجرأ وقال هالكلام مع غيرك بيتعامل معاك بنفس المبدأ”. بينما قال عبدالله الجريس: “أقول لمن لا زال ينوي السفر إلى تركيا من السعوديين، ومن لم يبع أملاكه هناك: لا تلومَن إلا نفسك إذا حصل لك ضرر.. لا تلقوا باللائمة على دولتكم، فقد أعطتكم فسحة من الوقت ولم تصعد لهجتها مع تركيا، فالحرّ تكفيه الإشارة واللبيب بالإشارة يفهم”.

وغرد علي الأسمري قائلاً: “من لديه ذرة غيرة على بلده فلا يذهب كفاية إنهم وصفوا أن هناك ذباب سعودي إلكتروني”. وطالب يوسف رعد بمنع السفر إلى تركيا قائلاً: “نتمنى أن تكون تركيا من ضمن الدول التي يمنع السفر لها بعد الانتهاء من تحقيقات النيابة السعودية في قضية خاشقجي”. أما عبدالله النصار فعلق قائلاً: “دائماً من يجرؤ على السعودية العظمى يلقى العقاب من الشعب السعودي قبل الحكومة”.

تحذيرات

وقال المغرد أحمد: “بات ينظر إلى تركيا كبلد غير مستقر، ويعاني انعدام الأمن، وانتهاك الخصوصيات، لا تجعلوا من أموالنا أداة لطعن أوطاننا”. بينما قال المغرد فهد ديباجي: “أصبح السفر إلى تركيا شر وعليك أخي المواطن أن تتقي هذا الشر”. وأيد إبراهيم العيسى دعوات مقاطعة السياحة التركية قائلاً: “الحمدلله ما قد رحت لها وماني رايح لها.. يا زين السعودية ويا زين الديرة ما ودي اطلع منها”. من جانبها، قالت المغردة رنا: “يا ليت الكل يقاطع مو بس كلام، مقاطعة تركيا يعني أن نقف صف واحد ويد واحدة ضد العدو.. هذي بلدنا يا جماعة إذا ما حميناها ودافعنا عنها مين يحميها”.