اعلان

“كايلي جينر” تهزم مؤسس فيسبوك وتصبح أصغر مليارديرة في التاريخ

Advertisement

نجحت عارضة الأزياء الأمريكية وممثلة تليفزيون الواقع، كايلي جينر، في تخطي مؤسس موقع «فيسبوك»، مارك زوكربيرج، لتصبح أصغر مليارديرة عصامية «كونت ثروتها بنفسها» في العالم. وحسبما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن «جينر»، صاحبة الـ21 عامًا، استطاعت انتزاع لقب أصغر ملياردير عصامي في العالم من «زوكربيرج»، وفقًا لقائمة أثرياء العالم السنوية التي أصدرتها مجلة «فوربس» الأمريكية، اليوم الثلاثاء.

وتبلغ صافي ثروة «جينر» 1 مليار دولار، لتستطيع بذلك التفوق على «زوكربيرج» الذي استطاع تكوين نفس هذه الثروة، منذ 11 عامًا، وذلك عندما كان في الـ23 من عمره. ونجحت أصغر مليارديرة عصامية بالعالم في تكوين هذه الثروة من خلال مجموعة مستحضرات التجميل الخاصة بها «Kylie Cosmetics». وأعربت «جينر» عن سعادتها لتحقيق هذا اللقب، قائلة: «لم أكن أتوقع شيئًا، لكني أشعر بشعور جيد الآن». وأضافت في تصريحات لمجلة «فوربس»، أن الفضل في نجاحها يرجع إلى قوة وسائل التواصل الاجتماعي، التي ضمنت لها قاعدة واسعة من العملاء قبل حتى أن تصنع مجموعتها أول منتج، متابعة: «إنها قوة الإعلام الاجتماعي».

وجاء في قائمة المليارديرات الشباب العصاميين، مؤسس موقع «سناب شاب»، إيفان شبيجل، 28 عامًا، بثروة تقدر بـ2.1 مليار دولار، وكذلك أيضًا مؤسس موقع «سترايب» للبرمجيات، جون كوليسون، 28 عامًا، بثروة تقدر بـ2.1 مليار دولار أيضًا. وبجانب العصاميين «جينر» و«شبيجل» و«كوليسون»، ضمت القائمة عددًا من الشباب الآخرين، غير العصاميين، مثل الأختين النرويجتين ألكسندرا أندريسين، 22 عامًا، وكاترينا أندريسين، 23 عامًا، واللاتين صنعتا ثروتهما التي تقدر بـ1.4 مليار دولار لكلًا منهما، من خلال شركة والدهما. ومن ناحية أخرى، تصدر مؤسس «أمازون»، جيف بيزوس، قائمة أغنياء العالم، بثروة تقدر بـ131 مليار دولار، بينما حصلت وريثة إمبراطورية «لوريال» الفرنسية، فرانسواز بيتنكور مايرز، على لقب أغنى سيدة في العالم، بثروة بلغت 49.3 مليار دولار.