اعلان

وزير الداخلية الهندي يُفجِّر مفاجأة صادمة عن الأهداف التي قصفها جيش بلاده في باكستان

Advertisement

فجَّر وزير الداخلية الهندي، راجنات سينغ، مفاجأة صادمة لأول مرة عن الأهداف التي قصفتها بلاده في الشطر الباكستاني من إقليم كشمير.

وقال “سينغ” أمام حشد انتخابي -بحسب وكالة “رويترز”-: “يسأل البعض عن عدد من قتلوا، ويطلبون منا إجابات؛ لقد أظهر نظام المراقبة الهندي المحترم والموثوق، أن المنطقة كان بها 300 هاتف محمول”.
وأوضح وزير الداخلية الهندي أن هذه الهواتف المحمولة كانت “في وضع التشغيل قبل أن يلقي الطيارون الهنود القنابل، ولا حاجة لأخبركم بعدد من قتلوا” -بحسب قوله-.
وتتعرَّض حكومة ناريندرا مودي، لحملات تشكيك متزايدة من جانب المعارضة، بشأن النتائج التي أعلنتها حول الغارات على مواقع مسحلي تنظيم “جيش محمد”.