ميليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها وتقصف مستشفى ومنشآت مدنية بالحديدة

كثفت ميليشيا الحوثي قصفها للمنشآت الحيوية داخل مدينة الحديدة غرب اليمن، ضمن تصعيدها العسكري المتزامن مع رفضها الالتزام بتنفيذ اتفاق ستوكهولم، والذي نص على انسحابهم من موانئ ومدينة الحديدة، حسب العربية. وفي التفاصيل، أوضح الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية أن الميليشيا الحوثية عاودت الساعات الماضية قصف مستشفى 22 مايو ومجمع إخوان ثابت التجاري والصناعي بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة، على الرغم من خلوهما من أي أهداف عسكرية للمقاومة المشتركة.

وأكد أن القصف أحدث مزيدًا من الأضرار في المنشأتين المدنيتين اللتين سبق أن تعرضتا للقصف عشرات المرات من قِبل الميليشيا الحوثية منذ بدء سريان قرار وقف إطلاق النار. يُشار إلى أن ميليشيا الحوثي نفذت خلال الأيام القليلة الماضية عدة محاولات تسلل فاشلة صوب الأحياء السكنية والشوارع المحررة داخل مدينة الحديدة. ويتزامن التصعيد العسكري من قِبل ميليشيا الحوثي في ظل استمرار رفضها تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الانتشار، برعاية الأمم المتحدة، والقاضي بانسحابها من ميناء الصليف ورأس عيسى، والذي كان مقررًا بداية الأسبوع الماضي إلا أن الميليشيات أعلنت تأجيل الانسحاب إلى أجل غير مسمى.

التعليقات مغلقة.