اعلان

تفاصيل مثيرة عن حادث الصوارمة.. مصرع أم ورضيع قبل موعد المستشفى

Advertisement

كشفت أسرة “علي الصميلي” والد امرأة توفيت مع رضيعها وأصيب زوجها اليوم في حادث مروري مروع شهده طريق الصوارمة بجازان، أن الحادث الأليم نجا منه الأب وقائد المركبة الثانية، رافعين مناشدتهم بوضع الحلول لوقف النزيف على الطريق نظراً لضيقه وما ترصد عليه من سرعات متفاوتة. وقال سالم صميلي شقيق المتوفاة مع رضيعها في الحادث وفقًا لـ”سبق”، إنها كانت في طريقها مع زوجها وطفلها إلى موعد مستشفى لطفلها الرضيع الذي يصل عمره إلى حوالي ثمانية أشهر، مبيناً أنه توفي في الحادث قبل موعد المستشفى وأن لديها ابناً آخر وضعته في منزل والدتها قبل مغادرتها للحياة.

وأكد علي الصميلي والد المتوفاة أنه توجه للمرور اليوم لإنهاء الإجراءات من أجل دفن المرأة ورضيعها، ملمحاً إلى أن الحادث الذي أودى بحياة الأم ورضيعها كان ارتطاماً من خلف المركبة، في الطريق الضيق والذي يشهد سرعات متفاوتة. وكان قد أوضح الناطق الإعلامي باسم هيئة الهلال الأحمر بجازان بيشي الصرخي، أن غرفة العمليات تَلَقّت، اليوم، بلاغاً عن حادث تصادم على طريق “الصوارمة- المضايا”، وتم توجيه ثلاث فِرَق إسعافية؛ حيث تَبَيّن وجود ثلاث حالات في الموقع؛ منها حالتا وفاة قبل وصول الفِرَق الإسعافية، والثالثة لديه إصابة متوسطة، وتم تقديم الخدمة الإسعافية له ونقله إلى مستشفى صامطة لتلقي العلاج.

وتتكرر يومياً مشاهد ازدحام المركبات مع صعود الشاحنات من جانب الطريق إلى وسطه وفق مواطنين؛ لتهدد المارة، في ظل ضيق الطريق وتشققه والكثافة المرورية التي يشهدها باعتباره الطريق الأقرب للوصول إلى صامطة أو مدينة جازان لسكان الصوارمة والقرى في تلك الناحية، ومن تلك الفواجع التي شهدها الطريق، فاجعة عائلة “الحمدي” التي فقدت مجموعة منها في تصادم. وأوضح مدير إدارة الطرق والنقل بمنطقة جازان المهندس قاسم الغزواني، في وقت سابق، أن الطريق موجود ضمن أولويات طرق المنطقة، وسيتم ازدواجه عند اعتماده.