فضيحة الخمسة في السعودية تطيح مدرب الريان القطري

أدت الخسارة القاسية التي تلقاها الريان القطري على يد اتحاد جدة السعودي في دوري أبطال آسيا، مساء الاثنين، إلى استقالة مدرب الفريق، التركي بولنت أويغون.

وأعلن الريان القطري رسميا قبول استقالة مدربه بولنت أويغون، الذي قرر التخلي عن منصبه مباشرة عقب الخسارة أمام اتحاد جدة السعودي 1-5 في دوري أبطال آسيا.
وذكر الحساب الرسمي للريان على تويتر “مجلس إدارة نادي الريان يوافق على قبول الاستقالة التي تقدم بها المدرب بولنت من تدريب الفريق الأول”.
وقال أويغون، الذي تولى مهمته في أكتوبر الماضي خلفا للأرجنتيني رودولوفو أروابارينا، عقب الخسارة القاسية “أنا المسؤول عن الخسارة، وأتأسف لها”، متحدثا عن جزء أول في المباراة “خلال 40 دقيقة مميزة سجلنا هدفا”، وجزء ثان “هو الذي استقبلنا فيه الأهداف نتيجة عدم الحضور الذهني وبعض الأخطاء الفردية”.
وهذه هي الخسارة الثالثة على التوالي للريان بعد اللتين تعرض لهما أمام السد 0-4 والشحانية 0-3 في الدوري القطري، الذي يحتل فيه الفريق المركز الرابع برصيد 30 نقطة.
وتقدم الريان بهدف الأوروغوياني غونزالو فييرا (23)، قبل أن يرد الاتحاد بخمسة أهداف عبر فهد المولد (45 و78) وعبدالعزيز العرياني (45+1) وزياد الصحفي (48) وعبدالرحمن الغامدي (70).
وبهذه النتيجة، تصدر الاتحاد مجموعته بفارق الأهداف عن لوكوموتيف الأوزبكي.
ولعب الاتحاد المباراة أمام مدرجات خالية بسبب العقوبة التي فرضها الاتحاد الآسيوي على جمهوره بحرمانه من حضور مباراتين على أرضه في المسابقة القارية، وذلك بعد استخدامهم الشماريخ واقتحام أرض الملعب خلال المواجهة أمام سباهان الإيراني التي أقيمت في مسقط عام 2016 .

التعليقات مغلقة.