اعلان

غضب عارم ضد تميم من شعبه: لو كنا دولة كثيفة السكان لمتنا جوعا

Advertisement

يركز تميم بن حمد على مطامعه وأهدافه المشينة متناسيًا شعبه الذي يذوق الويلات وتردى حاله حتى يكاد يهلك؛ حيث تأخر افتتاح الأسواق المركزية المخصصة في منطقة السيلية والوكرة، ما دفع المواطنين القطريين إلى إبداء استياءهم واشتعال غضبهم من نظام ” تميم ” صاحب الوعود الزائفة والأماني الخادعة.

وأوضح المواطنين القطريين، أن موعد الافتتاح كان مقررا في الربع الثاني من عام 2017، والربع الثالث بالنسبة السيلية من نفس العام، ملقين باللوم على الجهة المشرفة على المشروع والمنفذة له، كما أن تأخر افتتاح الأسواق المركزية التي تم الإعلان عنها منذ عدة سنوات تسبب في الضغط على الأسواق الحالية في منطقة أم صلال وفي موقع السوق المركزي القديم الكائن بمنطقة أبو هامور.
ويدفع القطريون ثمن هذا التأخير ويعانون في الوصول إلى الأسواق الحالية التي تخدم عددا كبيرا من المناطق وتزدحم بشكل يومي خاصة خلال الإجازات الاسبوعية مما يجعل عملية الشراء منها أمرا في غاية الصعوبة، متهمين السلطات القطرية والمسؤولين عن المشاريع بالمماطلة دون أسباب واضحة.
وأكدوا إن تأخر افتتاح الأسواق المركزية عن موعدها تسبب في مشكلة كبيرة يواجهها كافة المواطنين في الوقت الحالي، مؤكدًا إن عملية الشراء باتت معاناة يعيشها القطريين يوميًا، وخاصة في أيام الإجازات قائلين: ” نحن دولة صغيرة لا اتخيل الحال لو كنا ملايين، هل كنا سنموت جوعًا؟ ” .