بكفالة 9 ملايين دولار وبعد 100 يوم اعتقال.. طوكيو تطلق كارلوس غصن

أعلن محامي رئيس شركة نيسان المُقال “كارلوس غصن”، أن محكمة في طوكيو أمرت اليوم الثلاثاء بالإفراج عنه، بكفالة تقارب الـ9 ملايين دولار.

ويواجه “غصن” اتهامات بارتكاب مخالفات مالية بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي وخيانة الأمانة بتحميل شركة نيسان خسائر استثمارات شخصية بشكل مؤقت في 2008.
وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، أن كفالة غصن المحتجز منذ 19 نوفمبر، قدرها مليار ين ياباني؛ أي ما يعادل حوالى 8.94 مليون دولار أمريكي، وأنه قد يتم إطلاق سراحه اليوم الثلاثاء؛ بحسب “رويترز”.
واعتُقل “غصن” وهو رجل أعمال من أصول لبنانية، ويحمل الجنسيات البرازيلية والفرنسية واللبنانية، شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتيْ نيسان اليابانية ورينو الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة “ميتسوبيشي موتورز”، في نوفمبر من العام المنقضي 2018، بعد أن كشف تحقيق داخلي أنه ارتكب مخالفات فيما يبدو تشمل استخدام أموال شركة نيسان لأغراض شخصية، وتقديم بيانات غير صحيحة عن دخله الشخصي على مدى سنوات.
ورفضت محكمة طوكيو، في يناير طلبًا لإطلاق سراح “غصن”، ونقلت وقتها وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” أن “رفض المحكمة جاء برغم تعهد “غصن” بقبول كل الشروط التي تفرضها المحكمة عليه”.
وينفي “غصن” الاتهامات الموجهة إليه، ويؤكد أنها ناتجة عن “مؤامرة وخيانة”؛ مشددًا على أنه سيدافع عن نفسه ولن يهرب.

التعليقات مغلقة.