اعلان

المسند عن غبار مارس وأبريل: استقراء للماضي ولا أتوقع للمستقبل

Advertisement

توقّع أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم، ومؤسِّس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية الدكتور عبدالله المسند، أن تكون درجة الحرارة اليوم أقل من معدلها السنوي في الشريط الغربي وغرب السعودية وغرب الوسطى، وعلى الساحل الشرقي، وهي من بقايا الموجة الباردة، التي توغلت إلى أجواء السعودية آخر الأسبوع الماضي، وآثارها لا تزال متربعة فوق بعض المناطق.

وأضاف المسند؛ في تغريدات متتالية على حسابه بـ “تويتر”، أنه من المتوقع أن تكون الرياح غربية نشطة، وقد تثير بعض الغبار في المواقع المفتوحة في منطقتَي المدينة ومكة وغرب منطقة الرياض، وقد تتشكّل السحب المتفرقة على نواحي المناطق الشمالية، ويهطل منها زخات مطرية متفرقة، خاصة على منطقة تبوك.
وتابع، وفقاً للإحصاءات التاريخية، فإن العواصف الغبارية تزداد في مارس، ويفوق ذلك شهر أبريل، في حين ذروة العواصف الغبارية في شهر مايو.
وأضاف المسند؛ منبهاً “هذا ليس توقعاً للمستقبل؛ بل استقراء للماضي”.