اعلان

غوايدو يتحدى مادورو ويعود لفنزويلا.. وتحذير أميركي من “رد سريع”

Advertisement

وصل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إلى المطار الدولي في كراكاس متحديا تهديدات الرئيس نيكولا مادورو باعتقاله.

خرج أنصاره إلى الشوارع

وكان في استقبال غوايدو حشد من مناصريه مع عدد من سفراء دول أوروبية وأميركية لاتينية، فيما خرج آلاف من أنصاره إلى الشوارع ولوحوا بالعلم الفنزويلي. ودعا غوايدو مناصريه الى التظاهر السبت ضد نظام الرئيس مادورو.

رد سريع

وحذرت الولايات المتحدة الاثنين من “رد سريع” على أي تهديدات أو أعمال عنف ضد زعيم المعارضة الفنزويلية لدى عودته إلى بلاده. وكتب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس على تويتر لدى وصول غوايدو إلى كراكاس “إن عودة غوايدو الآمنة إلى فنزويلا تشكل أقصى درجات الأهمية بالنسبة للولايات المتحدة”.

العودة إلى فنزويلا بأمان

وأضاف “لن يتم التسامح مع تهديدات أو أعمال عنف أو ترهيب ضده وسيتم الرد عليها بسرعة. يجب السماح للرئيس بالوكالة غوايدو بالعودة إلى فنزويلا بأمان”. وكان غوايدو أعلن نفسه رئيسا للبلاد بالوكالة ونال اعتراف نحو 50 دولة، وهو مهدد بالاعتقال بتهمة عدم الامتثال لقرار بمنعه من مغادرة الأراضي الفنزويلية بحسب صحيفة المرصد.