اعلان

سقطت للمرة الثانية بعد توصيتها الأولى “سفر المرأة بدون محرم”.. “درندري”: التوصية ماتت.. ولنا جولات قادمة

Advertisement

أكدت عضوة الشورى إقبال درندري، عدم حصول توصيتها على الأصوات الكافية لتمررها بعد طرحها للنقاش اليوم، حيث حصلت على ٤٤ صوتاً مقابل ٦٧ صوتاً معارضاً، وهي ثاني توصية تسقط بعد توصيتها الأولى التي طرحتها في شهر شوال الماضي وطالبت بالسماح للسيدات بالسفر لكن اللجنة الأمنية بالمجلس رفضت التوصية، وبررت ذلك بأنها تحققت بموجب الأمر السامي، فعادت اليوم لتطالب وزارة الداخلية بتفعيل القرار السامي بعدم موافقة ولي الأمر عند تقديم الخدمات للسيدات. وقالت “درندري” في تدوينة لها في أعقاب الجدل الذي اندلع بعد توصيتها في شبكات التواصل: “لم تحصل التوصية على الأصوات الكافية في مجلس الشورى اليوم.. ولنا جولات أخرى إن شاء الله”.

وطالبت “درندري” وزارة الداخلية اليوم بـ “دراسة أسباب تأخر تفعيل الأمر السامي رقم 33322 وتاريخ 21 / 7 / 1438هـ، القاضي، (بالتأكيد على جميع الجهات المعنية بعدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي الأمر عند تقديم الخدمات لها أو إنهاء الإجراءات الخاصة بها)، وسرعة معالجتها”. وتقدمت بمسوغاتها التي قالت فيها: “وزارة الداخلية ما زالت تشترط على المرأة البالغة الراشدة موافقة ولي أمرها، في بعض الخدمات التي تقدمها، مثل استخراج وتجديد جواز السفر، وتصريح السفر، والسفر للابتعاث رغم مرور ما يقارب سنتين على صدور الأمر السامي، إضافة إلى عدم وجود مستند نظامي لطلب إذن ولي أمر المرأة عند تنقلها وسفرها خارج المملكة، أو السفر للابتعاث الخارجي، أو استخراج أو تجديد جواز سفرها”.