اعلان

إمام المسجد الحرام: هذا ما حدث في الهجوم الذي تعرضت له من شخص ادعى أنه المهدي المنتظر

Advertisement

قال إمام المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله الجهني إن من أصعب المواقف التي مرت به في المسجد الحرام، تعرضه لهجوم من أحد الأشخاص ادعي أنه “المهدي المنتظر”.

وأوضح الجهني أنه أثناء إمامته المصلين بالحرم المكي هاجمه ذلك الشخص وهم في الركعة الأولى، مبيناً وفقاً لصحيفة “عكاظ” أن رجال الأمن المكلفين بالحراسة تمكنوا من السيطرة على الموقف وانتهى الأمر على خير.
وحول مسيرته في حفظ القرآن الكريم، أبان الدكتور الجهني أنه أتم الحفظ وهو في عمر الـ13 عاماً، وحصل على المركز الأول في المسابقة المحلية، والمركز الثاني على المستوى الدولي في مسابقة أقيمت في مكة المكرمة، وذلك عندما كان يدرس في الصف الثاني الثانوي بالمدينة المنورة.
وأشار إلى أنه رُشح للإمامة في المسجد النبوي عام 1419هـ واستمر في ذلك لمدة عامين، وبعدها أمَّ المصلين في مسجد قباء من عام 1420 إلى 1426، ومن ثم صدر قرار بتكليفه بالإمامة في المسجد الحرام عام 1426، وبعدها صدر الأمر بتعيينه إماماً واستمر حتى هذا اليوم.