اعلان

والد الطفل ضحية حفرة الصرف بالجبيل يروي تفاصيل الحادثة.. وكيف تم إبلاغه بالحادثة

Advertisement

أكد والد الطفل الذي سقط بحفرة صرف صحي، أنه لم يكن يعلم بوجود تلك الحفرة المكشوفة، وأن ابنه سقط بداخلها، حينما كان يلهو مع أصدقائه قرب منزلهم الذي يقع داخل المجمع السكني للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بالجبيل.

وأضاف محمد زكريا ديوان والد الطفل، أنه لو علم بوجود الحفرة لبادر بتغطيتها أو الإبلاغ عنها، مبيناً أن ابنه زكريا لم يتجاوز الـ 3 أعوام.
وأوضح، وفقاً لـ”اليوم”، أنه لم يكن متواجدا في المنزل لحظة وقوع الحادثة، مشيرا إلى أنه ورد إليه العديد من الاتصالات ولم يكن باستطاعته الرد عليها، حيث قام أحد أبنائه بالذهاب إليه وإبلاغه، وعندما وصل كان قد تم انتشال ابنه من الحفرة، حيث تم نقله إلى المستشفى وتوفي هناك، فيما أكد أن تشييع جثمانه لم يتحدد بعد لحين انتهاء التحقيقات في الحادثة.
الجدير بالذكر، أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، بّينت أن الطفل توفي رغم المحاولات التي بذلها أطباء عيادة التحلية وفرق الأمن والسلامة والدفاع المدني، مشيرةً إلى أنه جرى فتح تحقيق في الواقعة للوقوف على ملابساتها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.