جوردن وودز في أوّل مقابلة بعد فضيحة الخيانة.. وكلوي ترد لماذا تكذبين؟!

انهارت صديقة كايلي جينر وعارضة الأزياء “جوردن وودز” بالبكاء، عندما تحدّثت عن تورطها بفضيحة الخيانة مع تريستان تومبسون، وذلك من خلال ظهورها في برنامج جادا بينكيت سميث “Red Table Talk”، حيث قالت أنّها لم تفرق عائلة أحد.

وفي أثناء المقابلة، اعترفت جوردن بذهابها الى منزل تريستان، وأنها بقيت هُناك مع أصدقاء آخرين، ولكن لم يحدث علاقة بينها وبين تريستان، وأكدت جوردن “في صباح اليوم التالي وأنا أغادر منزله قبلني قُبلةً ليست حميمية ولم يوجد فيها أيّة مشاعر”، وبينت أنها تنوي الاعتذار لكلوي، وأن توصل لها أسفها شخصيًا، ولكن لم تتح لها الأخيرة الفرصة بعد.
بعد دقائق من انتهاء المقابلة، قامت كلوي بالرد على جوردن عبر حسابها في تويتر، حيث غردت ” لماذا تكذبي يا جوردن وودز؟ انتِ تحاولين أن تنقذي نفسك بالذهاب إلى الناس بدلًا من الأعتذار لي شخصيًا.. أنت السبب في تشتت عائلتي”.
وعلّق بعض المتابعين على تغريدة كلوي أن تريستان كان مخطئًا أيضًا، وليست جوردن وحدها، فعلّقت كلوي على الموضوع قائلةً: “تريستان على القدر نفسه من اللوم، لكنه أب طفلتي، كما أنّه تعامل مع الموضوع بشكلٍ خاص معي، ولو تعامل مع الموضوع بشكل علني، فعندئذ سأواجهه بالأسلوب نفسه”.
ويُشار الى أن لاعب كرة السلة تريستان تومبسون لم يعلق أي شئ على موضوع الفضيحة حتّى الآن، باستثناء تغريده بكلمتي “أخبار كاذبة” بعد انكشاف فضيحة خيانته مع جوردن وودز، لكن سُرعان ما حذف هذه التّغريدة، علمًا بأنه تم مشاهدته في وقت متأخر من ليلة الأربعاء الماضي، وهو يتناول العشاء مع امرأة سمراء في مطعم ايطالي في ولاية نيويورك.

التعليقات مغلقة.