اعلان

فياغرا العنكبوت.. حل سحري من حيوان قاتل

Advertisement

رغم تصنيفها كحيوانات قاتلة، فإن بعض العناكب المنتشرة في أميركا الجنوبية بإمكانها أن تلعب دورا مهما في تحسين الأداء الجنسي لدى البشر.

وبإمكان عناكب برازيلية معروفة بلقب “بنانا” أو “العناكب المسلحة”، أن تلسع وتؤدي إلى موت الإنسان، لكن باحثين يرجحون أن يكون سمها ذا فائدة كبرى.
وأوضح علماء من جامعة “ميناس خيرايس” البرازيلية، أن سم هذا النوع من العناكب، رغم خطورته التي تصل إلى قتل الضحية، يمكن اعتباره “فياغرا طبيعية” لدى الرجال.
ويراهن العلماء على استخدام هذا السم مستقبلا في تصنيع أدوية، لمساعدة الرجال الذين يشكون ضعفا في الأداء الجنسي ويلجؤون إلى حلول مؤقتة مثل الفياغرا.
وطور العلماء نسخة معدلة من هذا السم واستخدموه في تحضير عقار يشبه المرهم، وأظهرت التجارب التي أجريت على عينة من الجرذان نتائج مشجعة، إذ استطاعت الحيوانات أن تحافظ على حالة الانتصاب لنحو ساعة، رغم غياب أي حافز جنسي، دون أن تصاب بأي مضاعفات، حسب البحث المنشور في مجلة “سيكشوال ميديسين”.
ويقول الطبيب المختص في المسالك البولية راج برساد، إنه في حال تحقق هذا الأمر مع البشر، فإن هذا العلاج سيعطي آمالا لملايين الأشخاص الذين يعانون جنسيا في الوقت الحالي، ويستعينون بخيارات مساعدة مثل الفياغرا.
ويتفادى كثيرون في الوقت الحالي استخدام حبوب الفياغرا، بسبب مخاوف من تبعات صحية خطيرة من قبيل ارتفاع ضغط الدم والسكري.