اعلان

فيفي عبده ترد على حملة الهجوم الشرسة التي تعرضت لها بعد وصلة رقص مثيرة عقب حادث محطة مصر

Advertisement

خرجت الراقصة المصرية فيفي عبده، لترد على حملة الهجوم الشرسة الذي تعرضت لها، عقب ظهورها في مقطع رقص بعد يومين فقط على حادث قطار رمسيس في مصر متجاهلة سقوط ضحايا.
وأشعلت فيفي غضب المصريين، بنشرها فيديو رقص مثير، وظهرت مرتدية فستانًا أسود مفتوحًا عند منطقة الصدر، وبدت تتمايل وترقص على نغمات أغنية ”سلامي“ للمطرب كاظم الساهر بشكل مثير وسط انتقادات هجومية لنشطاء عراقيين لرقصها على الأغنية في ظل ما يتعرض له العراق الآن.

وبعد هذه الضجة، كتبت عبده عبر صفحتها الرسمية على موقع نشر وتبادل الصور ”إنستغرام“: ”مساء الخير يا بخت من بات مظلوم وما بتش ظالم.. بشكركم جدًا على كلمة كتبتهولي النهاردة وربنا يجعله في ميزان حسناتكم ومازلت بحبكم أوي من مصر أم الدنيا“.
كما أكدت الراقصة أنها تحب العراق وشعبها موضحة أنها تكاد تبكي على أغنية القيصر كاظم الساهر ”سلامي“ إلا أنها اعتادت إدخال البهجة على جمهورها موجهة التحية لشعب العراق وكاظم الساهر.
وحمل تعليق فيفي وظهورها الاعتذار لشعب العراق بسسب رقصها على الأغنية التي تتحدث عن معاناة العراق، إلا أنها لم تتطرق بشكل واضح للاعتذار للمصريين عن رقصها عقب حادث قطار رمسيس صباح الأربعاء الماضي، والذي راح ضحيته 22 مواطنًا وإصابة 41 آخرين، رغم تعرضها لهجمة شرسة من قبل المتابعين الذين طالبوها بأن تحترم سنها، وقبله تراعي دماء الشهداء الذين راحوا ضحية القطار في محطة مصر.