اعلان

هل نشهد نزالًا ثأريًا بين كونور ماكغريغور وحبيب نورمحمدوف قريبًا؟

Advertisement

يستعد الأيرلندي كونور ماكغريغور، بطل الفنون القتالية المختلطة، للعودة إلى الحلبة مجددًا، لكن بعد انتهاء عقوبة الإيقاف المفروضة من قبل لجنة الرياضة في نيفادا والبالغة 6 أشهر؛ نتيجة الشجار الذي حدث خلال مواجهته الأخيرة أمام الروسي حبيب نورمحمدوف. وتبادل البطل الأيرلندي عبارات المواجهة مع المخضرم دونالد سيرون، البالغ 35 عامًا، لكن دانا وايت، رئيس UFC، استبعد أن تحدث المواجهة بسهولة في ظل عدة أزمات.

وقال وايت في تصريحات نشرتها صحيفة ”ذا صن“ البريطانية: ”اسمعوا، هذان الاثنان تحدثا وقالا إنهما يرغبان في المواجهة، سأحاول ذلك لكن لسنا قريبين من تنفيذها حاليًا“. وكان كونور وسيرون تبادلا الكلمات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، في أفق مواجهة منتظرة بينهما في السنة الحالية. لكن دانا وايت تحدث في حوار مؤخرًا بأن البطل الأيرلندي يرغب في لقاء ثأري ضد الروسي حبيب نورمحمدوف، الذي هزمه وحافظ على لقبه العالمي. وقال وايت: ”النزال بين كونور وسيرون لن يحدث لكون كونور يرغب في مواجهة حبيب نورمحمدوف، إنه النزال الذي يرغب فيه بقوة وسنترك الأمر للمستقبل“.

وأكد رئيس UFC أنه سيبحث عن منافس لكونور الذي يرغب في العودة للحلبة، موضحًا: ”أعرف أنه مقاتل ويرغب في النزال وسنبحث له عن منافس، ربما يلعب في الخريف المقبل“ وشدد: ”قد تكون المواجهة المقبلة لكونور أمام آل إكينتا“. وستنتهي، في أبريل المقبل، فترة إيقاف كونور ماكغريغور على خلفية المشاجرة التي نشبت عقب منازلته البطل الروسي حبيب نورمحمدوف على لقب العالم، خلال دورة (UFC 229) في مدينة لاس فيغاس الأمريكية في الـ 6 من أكتوبر الماضي، وانتهى بفوز الروسي حبيب. ومني كونور ماكغريغور (30 عامًا) بالهزيمة الرابعة، خلال مسيرته الاحترافية، مقابل 21 انتصارًا، حتى الآن.