اعلان

وضع الرئيس الجزائري الصحي حرج جداً.. ومصدر طبي يكشف التفاصيل

Advertisement

أفادت مراسلة قناة RT الروسية في جنيف، نقلاً عن مصدر طبي أن حالة الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، حرجة جداً.
وأوضحت المراسلة أنه كان من المقرر أن يخضع بوتفليقة لعملية جراحية، لكن وضعه الصحي لم يسمح بذلك، مشيرة إلى أن الرئيس الجزائري موجود حالياً في الطابق التاسع في مستشفى جنيف الجامعي، وهو قسم معزول عن باقي أقسام المستشفى، ولا يمكن الوصول إليه إلا عبر ممرات خاصة داخل المستشفى.

وكانت شبكة “يورو نيوز” الإخبارية، قد نقلت مساء الجمعة، عن مصدر جزائري قوله إن طائرة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر من دون الرئيس. وأفادت “يورو نيوز” أن بوتفليقة استدعى مستشاره رمطان العمامرة لجنيف للتفاوض على تعيينه رئيساً للوزراء. وأضافت أن قائد الجيش طلب من بوتفليقة البقاء في جنيف حتى 3 مارس آخر موعد لتقديم أوراق الترشح.