خالف كل التوقعات.. خبير مفرقعات يفجر مفاجأة بشأن حادث قطار محطة مصر

فجر خبير مفرقعات مصري مفجأة من العيار الثقيل، بشأن حادث قطار محطة مصر الذي تسبب في مقتل 22 شخصًا وإصابة 41 آخرين بحسب آخر إحصائية رسمية.

وأكد علاء محمد خلال مداخلة هاتفية في برنامج ”حقائق وأسرار“ مع الإعلامي مصطفى بكري، أن الحادث ”إرهابي من الدرجة الأولى“، مشيرًا إلى أن هذا الكلام يعرفه أي شخص عمل بالمفرقعات ولو ليوم واحد، ودلل على صدق رؤيته بأن السولار لا يمكن أن يشتعل بكثافة عالية مثلما شاهدناها في حادث القطار، فهو برأيه ليست مثل ”البنزين“، ”يهب“؛ لكن السولار بطيء الاشتعال فيمكن مثلا أن تأخذ 3 ساعات كي تشعل 2 لتر سولار- حسب قوله، وبالتالي فإن هذه الموجة الانفجارية ليست سببها السولار.
وأوضح خبير المفرقعات أن السبب الثاني هو أن كل سائقي القطارات يعرفون موعد دخول القطار قبلها بكيلو أو 2 كيلو، لأن هناك ”بلحة“ تكون متعلقة بـ“سنسور“ يقيس سرعة الجرار وخط سيره وبالتالي لو وجد خط سيره غير صحيح أو سرعته زائدة يوقف القطار أوتوماتيكيًا، مضيفًا: ”هذا ليس عملًا فرديًا وإنما عمل أجهزة مخابراتية مثل قطر أو تركيا“.

التعليقات مغلقة.