اعلان

فاجعة سالا.. رسائل مسربة تفضح الكذبة القاسية

Advertisement

نفت صور مسربة من محادثات على تطبيق “واتساب” للتراسل الفوري، ما تم تداوله في الإعلام بشأن تخلي كارديف سيتي الإنجليزي عن لاعبه، إيميليانو سالا، الذي توفي في حادث تحطم طائرة مفجع، قبل أسابيع.

ولقي سالا مصرعه في يناير الماضي، عند تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش، وهو في طريقه بين مدينتي نانت إلى كارديف بعد اتفاق على انتقاله من فريق الأول إلى الثاني.
وقالت تقارير إعلامية، حينئذ، إن كارديف سيتي “تخلى عن لاعبه الجديد”، حيث كان من المفترض أن يتحمل مسؤولية حجز طائرة خاصة للاعب وأن يتكلف بكل تفاصيل رحلته.
وألقى وكيل أعمال اللاعب الراحل، ويلي ماكاي، باللوم على كارديف، قائلا إنه تخلى عن لاعبه الجديد، وجعله يحجز طائرة خاصة ويتدبر أمره لوحده.
إلا أن المحادثة المسربة من “واتساب” تكشف العكس، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
ونشر موقع “ويست فرانس” الفرنسي تفاصيل محادثة لأحد مسؤولي فريق كارديف، وهو يعرض على اللاعب الأرجنتيني رحلة تجارية.
وقال المسؤول “هناك رحلة في وقت مبكرة من كارديف إلى العاصمة الفرنسية باريس”.
وتظهر الرسائل رفض مهاجم نانت السابق عرض كارديف سيتي، قائلا “صديقي، سبق وأن رتبت أمور رحلتي إلى نانت”.
ولقي سالا حتفه، بعد أيام قليلة، على توقيعه عقد انضمامه إلى كارديف سيتي، في صفقة بلغت قيمتها الإجمالية 17 مليون يورو.