مذبحة نجوم النصر تضم لاعباً جديداً خارج أسوار النادي

اقترب المدير الفني البرتغالي، روي فيتوريا، مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر من الانتهاء من غربلة الفريق بعد تصفيته من عديد اللاعبين المحليين الذين لم يقتنع بمستوياتهم منذ قدومه مدرباً للعالمي.
بدأ فيتوريا مقصلة اللاعبين بالاستغناء عن اللاعب أحمد الفريدي ثم الأنباء التي تحدثت عن توقيع مخالصة مالية مع لاعب الفريق ومهاجم النصر طيلة الـ 9 سنوات الماضية، محمد السهلاوي، إلا أن القرار الرسمي لم يصدر من إدارة النصر حتى الوقت الحالي.
وتركت إدارة النصر برئاسة سعود آل سويلم لفيتوريا حرية التصرف الكامل في ملف اللاعبين سواء المحليين أو الأجانب.

وبحسب تقارير صحفية اليوم فإن فيتوريا غير مقتنع باللاعب ابراهيم غالب قائد الفريق النصراوي، بعدما تراجع مستواه وبقي على دكة البدلاء في اكثر من مناسبة، علاوة على اعتماد المدرب على العديد من اللاعبين الشباب الذين أثبتوا نجوميتهم في منطقة وسط الملعب التي يشغلها غالب.
ويلعب غالب في صفوف النصر منذ 10 سنوات حين انضم إلى العالمي في صيف 2009، وحقق بطولة الدوري لموسمين متتاليين مع النصر في 2013-2014 و2014-2015، كما حقق لقب كأس ولي العهد موسم 2013-2014.
غالب لعب مع النصر طيلة تواجده مع الفريق حوالي 180 مباراة في كل البطولات، أحرز فيها 8 أهداف وصنع 6 أخرى فقط.