اعلان

بعد 24 ساعة من حادث القطار.. هجوم واسع على محمد صلاح بسبب نشره هذه الصورة

Advertisement

أثار النجم المصري محمد صلاح استغراب وانتقادات الآلاف من جماهيره صباح الخميس، عندما نشر صورة اعتربت “مستفزة” لمشاعر المصريين، بعد أقل من يوم من الحادث الدموي الذي شهدته القاهرة، الأربعاء.

وسقط عشرات القتلى والجرحى في اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسية وسط العاصمة المصرية القاهرة، نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة، وقال التلفزيون المصري إن الحادث أسفر عن مقتل 25 شخصا، وأكثر من 40 مصابا.
لكن لاعب ليفربول الإنجليزي نشر صورة شخصية له وتكسو وجهه ضحكة عريضة، على حسابيه بموقعي “فيسبوك” و”تويتر”، صباح الخميس، ليثير استفزاز العديد من المتابعين الذين اعتبروا توقيت نشر الصورة “غير مناسب بالمرة”، وأن الابتسامة “لا تراعي مشاعر المصريين”.
ولم تشفع لصلاح تغريدته الأربعاء، التي عزى فيها أسر ضحايا الحادث، حيث هاجمه العديد من جماهيره في التعليقات، ووصفوا فعلته بـ”المستفزة”.
وكتب أحد المتابعين: “أكيد هناك ناس ممن ماتوا كانوا متأهبين لمشاهدتك ليلا، وكانوا مستعدين كي يدفعوا من جيوبهم ليذهبوا للقهوة ويشجعوك.. لو وقع الحادث في إنجلترا كنت ستقف دقيقة حداد والحزن مرسوم على وجهك”.
واستدعى عدد من المعلقين صورة البطل وليد مرضي الذي ظهر في لقطات فيديو أثناء الحادث حاملا إناء كبيرا من الماء، في محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المصابين الذين اشتعلت النيران في أجسادهم.
وكتب المعلقون على صورة مرضي: “هذا هو فخر العرب الحقيقي”، وهو اللقب الذي طالما التصق بصلاح على مواقع التواصل الاجتماعي.
ونشر شخص آخر، لاقى تعليقه المئات من علامات الإعجاب، صورة لصلاح مع فريقه عندما كان مراهقا في محطة قطارات رمسيس التي شهدت الحادث، وعلق عليها: “كنت من رواد السكك الحديدية، وكنت معرضا للحرق مثلهم. يجب أن تكون ردود أفعالك محسوبة. ماذا سيفهم الناس من ابتسامتك هذه؟”.
ويذكر أن صلاح شارك مع فريقه في لقائه أمام واتفورد بالدوري الإنجليزي الممتاز مساء الأربعاء، حيث نجح ليفربول بتحقيق انتصار عريض بنتيجة 5-0، رغم فشل صلاح بالتسجيل أو صناعة الأهداف.