اعلان

عبدالملك الحوثي يفتح النار على قادة ميليشياته.. ويصفهم بالأحذية والجبناء وعدم الرجولة

Advertisement

شنَّ زعيم ميليشيات “الحوثي”، عبدالملك الحوثي، هجومًا عنيفًا على وزراءه وقادته العسكريين، بسبب ما يحدث في منطقة “حجور” باليمن.

وبحسب مصدر مُقرَّب من ميليشيات “الحوثي”؛ فإن هجوم “عبدالملك” جاء عبر لقاء تلفزيوني غير مباشر مع قياداته، مؤكدًا أنه وصفهم بالبساطير “الأحذية” وأنهم مجرد عالة، وجبناء وليسوا رجالًا.
وذكر المصدر، أن هجوم عبدالملك في السابق كان يتركز ضد من يسميهم بالمرتزقة والخونة في الخارج، إلا أنه منذ قرابة 4 أشهر أصبح يهاجم أنصاره وكل من حوله؛ نظرًا لأنه بات يشعر بفقدان موقعه في القيادة.
وأوضح أن “عبدالملك” أن كشفت معلومات أن قادته يخدعونه بالانتصارات الوهمية، والإقبال الكبير من جانب المقاتلين المنضمين إلى صفوفه، إضافة إلى رفض الكثير من القيادات الانصياع للأوامر والتوجيهات.
ولفت المصدر إلى أن اللقاء غير المباشر لـ”عبدالملك” غاب عنه عدد من الوزراء والقيادات الميدانية، ومنهم وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي.
وأثار غياب يحيى الحوثي ومن معه غضب مدير مكتب عبدالملك الحوثي المدعو أحمد محمد حامد، والذي تحدث مع مقربين بأن هذا التمرد لن يمر، وسيتم اتخاذ قرار بشأنهم قريبًا، وفق المصدر.