اعلان

المتهمة والعشيق تخلصا من الزوج ليخلو لهما الجو.. هكذا كشفت الشرطة الأمريكية لغز الجريمة البشعة

Advertisement

عثرت الشرطة الأمريكية على جثة عمار الياسري، مقتولا في ولاية ميشيجان في ٤ فبراير الجاري، وبعد التحقيقات المطولة توصلت إلى أن وراء ارتكاب الجريمة، زوجة المجني عليه، بدور محمد علي الياسري ،٢٨ عاما، وعشيقها يعقوب فيشر، ٢٨ عاما.
وقالت الشرطة، بحسب ”الديلي ميل“، إن الدافع وراء ارتكاب الجريمة هو ”التآمر“ ووجود علاقة غير شرعية بين المتهمة وعشيقها.

واعترفت الزوجة بوجود ”حبيب سري“ لها، لكنها لم تدل باسمه في بداية التحقيقات، ثم قالت بعد ذلك إنه ” يعقوب فيشر “.
وعثرت الشرطة على أداة قتل ”عمار الياسري“، هي فأس وقد أهداها المجني عليه لزوجته قبل أيام.
ورصدت كاميرات المراقبة، حول المنزل، حركة غريبة في المنزل ودخول أحد الأشخاص، والذي ثبت فيما بعد أنه عشيق الزوجة.
ويواجه المتهمان، تهمة القتل العمد، ومن المقرر البدء في محاكمتهما يوم ١٤ مارس المقبل.