شاهد: بشار الأسد وحيداً بشكل مهين خلال لقاء خامنئي في طهران

ظهر بشار الأسد وحيداً وبشكل “مُهين” خلال زيارته المفاجئة لطهران (الاثنين) ولقائه المرشد الإيراني (علي خامنئي)، حيث كانت الزيارة باهتة لدرجة غياب أدنى درجة من المراسم الدبلوماسية للزيارة، الأمر الذي اعتبره سوريون انعكاساً واضحاً للنظرة الإيرانية للأسد بما تحمله من استخفاف وتصغير، وعدم معاملته كرئيس وفق الأعراف الدبلوماسية المتبعة.

ونشرت وكالة أنباء الأسد (سانا) تسجيلاً مصوراً (مكتوم الصوت) للقاء بشار الأسد بـ (خامنئي) وسط غياب وزراء حكومة الأسد عن الزيارة حيث ظهر الأسد وحيداً، في مشهد يدلل على مدى تحكّم طهران بالأسد.
وظهر في اللقاء مستشار خامنئي، (علي أكبر ولايتي)، وقائد ميليشيا “فيلق القدس” (قاسم سليماني) إضافة إلى عدد من المسؤولين الإيراني، في غرفة صغيرة اعتاد خامنئي استقبال الرؤساء والشخصيات السياسية فيها.
وسخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي السوريين من زيارة بشار الأسد لطهران (الاثنين) ولقائه المرشد الإيراني (علي خامنئي) وبعده الرئيس (حسن روحاني)، لغياب المراسم الدبلوماسية عن الزيارة، الأمر الذي الذين اعتبروا ذلك إذلالاً جديداً يتلقاه الأسد بعد أيام من إعادة تداول صورة مُهينة له أثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقاعدة حميميم عام 2017، وهو يقف (الأسد) بين ضباط روس في الخلف، وينظر بإذلال نحو الأرض خلال خطاب لـ (بوتين) بالجنود الروس داخل القاعدة.

التعليقات مغلقة.