اعلان

مكالمة مجهول تحل اللغز.. ملكة جمال تقتل خادمتها بعد جلدها وحرق جسدها

Advertisement

حلت مكالمة مجهول لغز جريمة ظلَّت عالقة مدة 6 سنوات؛ حيث أقدمت ملكة جمال تايلاند السابقة على قتل خادمتها عام 2012 بعد جلدها وحرق جسدها.

وبحسب موقع “Straits times”؛ فإن كريسانا سوافانبيتاك، كانت تسيء معاملة خادمتها جاريا شاريشاك، 16 عامًا، وتضربها بقسوة؛ ما أدى إلى وفاتها، كما جلدتها بخرطوم بلاستيكي وأحرقت جسدها بمكواة الشعر.
ولم تكتف “ملكة الجمال” بقتل جاريا، بل قررت إخفاء آثار الجريمة أيضًا، فاتفقت مع صديقتها وأخيها الصغير، الذي وافق على مساعدتها، وأحضروا الجثة إلى منزل والدة القتيلة ودفنوها تحت شجرة نخيل.
وأعلنت سوافانبيتاك حينها أن خادمتها هربت ولم تترك أي معلومة عن وجهتها، واستمرت السلطات المختصة في تايلاند بالبحث عن الفتاة فترة طويلة دون جدوى.
وكانت والدة المغدورة تلقت مكالمة هاتفية من مجهول، عام 2017، أخبرها فيها بمكان دفن ابنتها واسم القاتل، وحينها أبلغت الأم الشرطة التي تأكدت من صحة البلاغ، وعثرت على مكان الجثة.
وحكم على كريسانا بالسجن مدى الحياة وبدفع تعويض قدره مليون بات (32 ألف دولار) لوالدة القتيلة، وعوقب الأخ الأصغر لكريسانا بسنة سجن، وصديقتها سنة وأربعة أشهر.