اعلان

باكستان تهدد الهند بـ حرب شاملة.. 260 قنبلة نووية على وشك الانفجار

Advertisement

جدد الجيش الباكستاني موقف بلاده بالرد على خرق الهند للمجال الجوي لباكستان بقوة في المكان والزمان الذي تختاره.

جاء ذلك بعد شن 12 مقاتلة هندية هجوما مفاجئا، اليوم الثلاثاء، على معسكر مسلحين في منطقة كشمير المتنازع عليها مع باكستان.
واعتبرت باكستان الهجوم الهندي عدوانا ضدها، ووعدت بالرد في الوقت المناسب بالطريقة المناسبة.
من جانبه، حذر المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال آصف غفور، من رد شامل، مؤكدا أن إسلام أباد ليس لديها نية لبدء الحرب، لكنه لا يجب العبث معها.
بينما قال وزير الخارجية شاه محمود كوريشي، إن الهجوم الهندي يدمر جهود السلام، وذلك في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حسبما ذكر موقع “راديو باكستان”.
وتمتلك باكستان ما بين 130 إلى 140 قنبلة نووية، بينما تمتلك الهند عددا يتراوح بين 120 إلى 130 قنبلة نووية، بحسب موقع “فاس” الأمريكي، وتعد كلا الدولتان من الدول التي لا تعترف بامتلاك أسلحة نووية.
ويعود تاريخ الأزمة بين الهند وباكستان إلى عام 1947، بسبب الخلاف بين الدولتين على ولاية جامو وكشمير، التي يوجد بها انفصاليون يطالبون بالاستقلال عن الهند أو الانضمام إلى باكستان.
وتمثل الهند وباكستان اثنين من القوى النووية العالمية، التي تمتلك ترسانة نووية ضخمة، لكن أي منهما لا تعترف بذلك رسميا.
كما يحتل الجيشين الهندي والباكستاني المرتبة الثالثة والعاشرة، على التوالي، بين أقوى الجيوش الآسيوية، بحسب موقع “جلوبال فيربور” الأمريكي.
وتتكون القوة الجوية للجيش الهندي من 2185 طائرة حربية، بينها 676 مقاتلة، و806 طائرات هجومية، وأكثر من 800 طائرة شحن عسكري، و666 مروحية عسكرية بينها 16 مروحية هجومية.
وفي المقابل يمتلك الجيش الباكستاني 1281 طائرة حربية بينها 301 مقاتلة، و394 طائرة هجومية، كما يمتلك 316 مروحية عسكرية.