اعلان

شاهد: شاب روسي يخرج من المستشفى بسكين في ظهره من أجل تدخين سيجارة

Advertisement

صمد «فالوديا» البالغ من العمر 34 عامًا، وهو مطعون بسكين في ظهره من أجل الحصول على «سيجارة» في البرد القارس، ولم يهتم إلى خطورة حالته الصحية.

خرج «فالوديا» من غرفة الطوارئ وذهب خارج المستشفى التي يتلقى العلاج بها، وتحمل برد الشتاء القارس، وكل هذا من أجل أن يدخن سيجارة.
ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فيديو وصور للرجل وهو يقاوم طعنته التي لم يُعلن حتى الآن سببها، وحارب كل الأطباء والممرضات لتحقيق ما يريد فقط، علماً بأنهم حذروه أن حالته حرجة وأنه على وشك أن يفارق الحياة.
ولم يستطع الأطباء نزع السكين من ظهر الرجل وقت وصوله إلى المستشفى، خوفًا على مفارقته الحياة، فقد قرروا أن يبقوا السكين مكانه، وثبتوه بلاصق وشاش طبي، في محاولة لوقف النزيف.
وتمكن الأطباء لاحقا من إزالة السكين وعلاج جرح «فالوديا» الذي استقرت حالته، وفقا لإدارة المستشفى.