اعلان

عيب صادم يغلق أكبر مصنع نوتيلا في العالم

Advertisement

علق أكبر مصنع في العالم لإنتاج شوكولاتة “نوتيلا” إنتاجه، بعد اكتشاف “عيب” بأحد مكونات الشوكولاتة الشهيرة القابلة للدهن.

وأوضحت الشركة الإيطالية المنتجة أن مصنع “فيريرو”، الموجود في فيلار إيكاليه في منطقة نورماندي بشمال فرنسا، الذي ينتج نحو ربع إنتاج الشركة من هذه الشوكولاتة قد توقف عن العمل.
وأوضحت أن كل العمليات في مصنع نوتيلا توقفت عن العمل بشكل مؤقت، مشيرة إلى أن هذا التوقف “احترازي”، وأن المنتج الموجود في الأسواق حاليا لم يتأثر بالإجراء الذي تم اتخاذه بشأن المصنع.
وقال متحدث باسم مصنع فيريرو، الأربعاء “حاليا، يمكننا القول إنه لا يوجد أي منتج في الأسواق متأثر بالحالة التي تسببت بإغلاق المصنع، وأن الإمدادات للأسواق مستمرة على حالها بدون انقطاع”.
وشمل العيب بحسب إعلان الشركة أحد المكونات الداخلة في صناعة شوكولاتة نوتيلا، وكذلك في شوكولاتة “كيندر بوينو”.
وأوضح أن العيب لا يتفق أو ينسجم مع معايير الجودة النوعية للمنتج، ونتيجة لذلك تم اتخاذ قرار وقف الإنتاج مؤقتا، وفقا لما ذكرته صحيفة “لوكال” الفرنسية.
وقالت مصادر إن العيب في النوعية يخضع للتحقيق والتقييم، وينتظر أن تظهر نتائجه بنهاية الأسبوع المقبل.
يشار إلى أن المصنع ينتج وحجه نحو 600 ألف مرطبان من شوكولاتة نوتيلا القابلة للدهن يوميا، والتي تعد الشوكولاتة الأكثر شعبية في العالم.
الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتصدر فيها أنباء نوتيلا وسائل الإعلام الفرنسية، ففي يناير 2018، أثارت الشوكولاتة القابلة للمسح فوضى عارمة في محال البيع والسوبرماركت بعد أنباء عن خصومات عليها وصلت إلى أكثر من 70 في المئة.
واضطر هذا الأمر إلى استدعاء الشرطة للتدخل لفض الخلافات بين المستهلكين.
ويعتبر الفرنسيون من بين المستهلكين الشرهين لهذا النوع من الشوكولاتة، ويتناولون نحو 100 مليون مرطبان نوتيلا سنويا، متفوقين على كل بلدان العالم في ذلك باستثناء ألمانيا.