اعلان

قصة الشاب ذي الأطراف الصناعية الذي ظهر مع الملك سلمان

Advertisement

ظهر الشاب السعودي ماجد العتيبي أحد الملهمين في مجال الحركة والذي فقد أطرافه، بجانب خادم الحرمين الشريفين، وهو يتحدث معه باهتمام بالغ، حين جلوسه على كرسي متحرك أمام الملك سلمان في استقبال المواطنين منتصف الأسبوع المنصرم.

تحدث ماجد العتيبي لموقع “العربية.نت” بقوله: “لقائي مع خادم الحرمين الشريفين للسلام عليه أيده الله، كان لقاء أبويا وعفويا، وقال لي باهتمام بالغ: وش اللي تطلبه”.
وأضاف ماجد: “كنت أرغب في التخلي عن الكرسي، ليراني الملك سلمان كيف أسير عبر هذه الأجهزة، والتي أجيد المشي عليها، إلا أن زحام المواطنين وضيق الوقت جعلني أتخلى عن هذه الفكرة”.
ويروي ماجد قصته بعد ظهوره في مقطع وهو يمارس الجري في مدينة الأمير سلطان الإنسانية: “كنت معلماً في الدوادمي، وتهشمت سيارتي في حادث سير أثناء الذهاب للمدرسة، لأخرج من هذا الحادث بفقدان قدمي”.
ويستطرد ماجد بذكرياته الحزينة: “كنت أعتقد أن الحياة انتهت بفقداني قدمي بعد الحادث الشنيع، ولم أعلم أني سأبدأ حياة جديدة ملهمة لكثير من الإخوة الذين فقدوا أطرافهم”.
ويضيف ماجد: “لم أكن أعرف شيئا عن مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية، خصوصاً ما تقوم به من تأهيل نفسي وبدني للمصابين لمثل هذه الإصابات، لأبدأ حياة جديدة، وأكون أحد المرشدين نحو استخدام هذه الأطراف والمشي عليها”.
ماجد الذي كان طموحه هو العودة للمشي فقط، أصبح يمارس الجري على أطرافه الصناعية وبانسيابية عالية، وقد ظهر في أحد مقاطع الفيديو وهو يجري في وقت سابق، ليصبح أحد المشاهير في السير على الأطراف وإتقان التكيف معها.