اعلان

بالفيديو والصور: المصلون بالأقصى يفتحون باب الرحمة الذي يغلقه الاحتلال منذ 16 عاما

Advertisement

تمكن المصلون الفلسطينيون من فتح باب الرحمة بالمسجد الأقصى المبارك، والذي يغلقه الاحتلال منذ عام 2003، وسط هتافات التكبير والتهليل والمظاهر الاحتفالية.

ودخل المصلون إلى الأقصى استجابة للدعوات التي طالبت بالزحف إلى الأقصى، لفتح الباب الذي يغلقه الاحتلال منذ نحو 16 عاما، حيث تعالت الهتافات “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” و”هذا المسجد مسجدنا”.
وتقدم المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ورئيس وأعضاء مجلس الأوقاف الإسلامية ومشايخ القدس، وآلاف المصلين وفتحوا باب مبنى ومصلى باب الرحمة قبل صلاة الجمعة، وأدوا الصلاة في المبنى، ورفع المصلون العلم الفلسطيني على سطح المصلى.
وشدد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، في خطبة الجمعة على أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى.
وزحف آلاف المواطنين نحو المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة؛ تلبية لنداء الدفاع عن المسجد في وجه مخططات الاحتلال واعتداءاته على باب الرحمة، حيث أدى 60 ألفًا صلاة الجمعة في الأقصى رغم عراقيل الاحتلال.
ودفعت القوات الإسرائيلية صباح اليوم بتعزيزات كبيرة إلى البلدة القديمة في القدس ومحيط المسجد بالتزامن مع اعتقالات لعشرات الفلسطينيين، حيث ذكرت الشرطة الإسرائيلية في بيان أصدرته، أنها اعتقلت 60 مواطنا فلسطينيا في القدس، على خلفية ما وصفته بالتحريض على المواجهات.