اعلان

شاهد: أم تنافس ابنتها على لقب ملكة جمال

Advertisement

أثارت أم وابنتها ضجة كبيرة بعد خوضهما مسابقة للجمال معا في أستراليا.

قررت “تامي روبرتس” البالغة من العمر 42 عاما من مدينة بيرث، أن تشارك في مسابقة للجمال بعد أن كانت ابنتها “جوردين” البالغة من العمر 18 عاما على وشك التخلي عن المنافسة.
وقالت تامي إن ابنتها أحبت المشاركة لكن عندما اكتشفت أن أصدقاءها لم يكونوا داعمين لها شعرت بأنه لم يكن أمامها خيار سوى الدخول للمسابقة لدعمها.
وأضافت أن ابنتها جوردين تلقت تعليقات سلبية من أقرانها في المدرسة، ما أثر على ثقتها، لكن كل ذلك تغير عندما انضمت إليها، وزاد من ثقتها بنفسها.
وفازت تامي بلقب مسابقة أستراليا جالاكسي لعام 2018 على الرغم من أنها أكبر بعشرين عاما من باقي المتسابقات، وبعد دخولها فقط لدعم ابنتها.
وأوضحت تامي أنها كانت تجربة مذهلة، حيث عززت علاقتها مع ابنتها وتمكنت من رؤية العالم بعيون ابنتها. وقالت إن حياتها تغيرت بعد المشاركة في المسابقة وظهرت على شاشات التليفزيون والراديو وأصبحت عارضة لبعض المتاجر المحلية.
كما جمع الثنائي مئات الدولارات لصالح جمعية خيرية لمرضى ألزهايمر قريبة من منزلهما عندما توفي أحد أفراد العائلة مؤخرا بسبب المرض.