اعلان

تجديد حبس سيدة الأعمال منى الغضبان بتهمة نشر الإباحية على خلفية الفيديو الجنسي للمخرج المصري

Advertisement

جدَّدت محكمة مصرية، اليوم الأربعاء، حبس سيدة الأعمال المصرية منى الغضبان، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في تهمة نشر فيديو إباحي مع المخرج الشهير خالد يوسف.
ووجَّهت النيابة للغضبان تهم التحريض على الفسق والفجور، عقب انتشار فيديو إباحي لها على مواقع التواصل الاجتماعي بصحبة المخرج خالد يوسف.

وكانت النيابة قرَّرت حبس منى الغضبان 4 أيام على ذمَّة التحقيقات.
وكانت سيدة الأعمال المصرية وصلت إلى مقر نيابة مدينة نصر، لنظر تجديد حبسها، متخفية في ملابس طويلة مع غطاء للشعر، في محاولة لإخفاء وجهها عن كاميرات وسائل الإعلام هربًا من تصويرها، كما لم يظهر أمام مقر النيابة أيّ شخص من أسرتها أو أصدقائها لمساندتها في محنتها التي تمر بها.
وانضمت منى الغضبان لقائمة المتَّهمات في قضية ”فيديوهات خالد يوسف“، بعد ظهور فيديو جنسي لها مع المخرج الشهير خالد يوسف، وادعائها في أقوالها أمام النيابة أنها زوجته ”عرفيًّا“.