اعلان

سفير أمريكا ببرلين يحضر مظاهرة للجاليات الإيرانية المناهضة لنظام طهران

Advertisement

حضر ريتشارد غرينيل، السفير الأمريكي في ألمانيا، مظاهرات الإيرانيين المعارضين لنظام طهران في برلين كخطوة رمزية لدعم مطالب الشعب الإيراني في تغيير النظام، حسب “العربية”. ووفقًا لشبكة “صوت أمريكا VOA”، فقد عبَّر غرينيل عن دعمه للاحتجاجات المناهضة للنظام الإيراني لدى حضوره تجمع الجالية الإيرانية بمناسبة مرور 40 عامًا على ثورة عام 1979. ونظمت الجاليات الإيرانية أمس الاثنين تجمعات ومظاهرات عدة مناهضة للنظام، بينما سيّر النظام مسيرات في الداخل للاحتفال بمرور 40 عامًا من هيمنة الملالي على مقاليد الحكم في طهران عقب الإطاحة بالشاه، وذلك بعدما قاموا بتصفية أغلب التيارات التي شاركت بالثورة بفاعلية، والحركات اليسارية والليبرالية والقوميات، وكل الحركات التي لا تؤمن بولاية الفقيه.

وطالبت مجموعات المعارضة خلال تجمعاتها في أنحاء مختلفة من العالم، بما في ذلك السويد وباريس وألمانيا، بدعم حراك الشعب الإيراني في الداخل، وإسقاط النظام الذي اعتبروه في شعاراتهم أنه “ديكتاتوري وفاسد وقمعي”. ويترجم حضور السفير الأمريكي في ألمانيا مظاهرات المعارضين الإيرانيين موقف أمريكا من الثورة الإيرانية، الذي عبَّر عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم في تغريداته ووزير خارجيته مايك بومبيو حول سجل 40 عامًا من الفشل والفساد والقمع والإرهاب الذي يمارسه النظام الإيراني ضد شعبه وشعوب العالم. ويقول ناشطون إيرانيون إن حضور السفير غرينيل بين المعارضين رسالة واضحة بتطبيق استراتيجية إدارة ترامب حول “الاستماع لأصوات الإيرانيين”، وتعريف العالم بما يمارسه النظام من أعمال القمع والقتل وانتهاكات ضد المنتفضين في الداخل، والإرهاب والاغتيالات والتفجيرات التي تستهدف المعارضين في الخارج.