اعلان

“ريفال” تواجه بتر السبابة بسبب تشخيص خاطئ.. ووالدتها تناشد إنقاذها

Advertisement

تواجه الطفلة “ريفال” 7 سنوات، يوم غد الاثنين، بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ نظرًا لتشخيص خاطئ من مركز صحي خاص ومستشفى حكومي وأهلي بجدة؛ فالبداية تشخيص بكدمة قوية، وآخر كسر، وفي النهاية تلف في الأوعية الدموية وغرغرينا، وسط مناشدة والدتها بنقلها لأحد المستشفيات المتخصصة وإنقاذ إصبعها من البتر. وفي هذا الإطار قالت والدة الطفلة “ريفال” والألم يقصر قلبها جراء ما حدث لابنتها: إنه سقط على يدها مجسم من جبس أثناء وجودها بالمنزل، وجاءت تصرخ من قوة ما حدث لها، لنقلها إلى أحد المراكز الصحية الخاصة، وبعد عمل الأشعة ذكر لهم الطبيب أنه لا يوجد بها شيء سوى كدمة وأُعطيت مسكّنًا، وكانت تتألم لم تنم هذا اليوم، وفِي اليوم الثاني بدأ يتغير لون يدها.

وأضافت أن والدها ذهب بها للمركز الصحي الخاص وأفادهم دكتور العظام بأنه لا يوجد بها شيء والوضع طبيعي، رغم تغير لون اليد، مفيدة بأنه لم تطمئن من هذا التشخيص وذهبت بعدها لأحد المستشفيات الخاصة والمعروفة؛ حيث تم عمل أشعة وقيل لهم إن الطفلة لديها كسر والتهاب شديد وصديد في إصبع يدها، وصُرف لها مضاد، وبين أن تغيير لون اليد طبيعي، وبعد صراخ وألم للطفلة ذهبنا بها لمستشفى الملك فهد وشخصوا الإصابة بأنها كسر وكان بها جرح تم تنظيفه وعمل الجبس عليه. وأشارت إلى أن المستشفى أعطى الطفلة موعدًا بعد ثلاثة أسابيع وطمأنوها بأن تغيير لون اليد طبيعي، وبعد يومين حضرت للمستشفى بعد تأزم وضع يد “ريفال”، وأصبح مثيرًا للخوف والقلق، حاولت الأم تقديم الموعد وشرحت لهم بعد أن بحثت عن المسؤول عن العيادات لتقديم الموعد، لتجد طبيبًا آخر وعدها بمشاهدة الحالة اليوم الثاني، وبعد مشاهدة الحالة ويد ابنتها قال: عايدي ولا يحتاج الأمر لتقديم موعد.

وتابعت الأم بقولها: بعدها بيوم قالت ابنتي: إنها تحس بأن يدها خفيفة ولا تحس بأصبعها المصاب، لأذهب وأكرر لهم ما أحسّت به ابنتي فأشار لي الطبيب بقوله بأن الأمر طبيعي! مضيفة أنه في الأسبوع الثاني من الحادثة ذهبنا لتغيير الجبس بعد اتساخه للمستشفى الخاص، لأصدم بلون الأصبع المصاب مختلف تمامًا، لم أتمالك نفسي وأنا أشاهد ما حدث لابنتي طول الفترة هذه، لنقلها إلى طوارئ مستشفى الملك فهد، وبينوا أن الطفلة تحس بأصبعها، ليتم تحويلها إلى مستشفى الملك عبدالعزيز بالمحجر، وعندما شاهدها الطبيب قال إنها مصابة بتلف في الأوعية الدموية منذ الحادثة، وتحتاج جراحة تجميل وليس لديهم في المستشفى جراحة تجميل، وهم لديهم فقط جراحة عامة، وإصبع يد ابنتك يحتاج بترًا وأن العملية يوم غد الاثنين. وناشدت والدة “ريفال” ولاة الأمر والمسؤولين بالتدخل وإنقاذ إصبع يد ابنتها من البتر وعرضها على المستشفيات المتخصصة داخل المملكة أو خارجها بحسب صحيفة سبق.