اعلان

بلاتيني وأخضر.. محلل اقتصادي يوضح ما تعنيه نطاقات مبادرة الفاتورة المجمعة

Advertisement

أكد المحلل والباحث الاقتصادي علي الحازمي، أن مبادرة الفاتورة المجمعة موجهة للقطاع الخاص بكل منشآته، موضحًا أن قيمة هذه المبادرة تكلف خزينة الدولة 11 مليار ريال. وأضاف الحازمي، في تصريحات إلى برنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية، مساء اليوم السبت، أنه الآن تم تقسيم منشآت القطاع الخاص للنطاق البلاتيني والأخضر وفوق الأخضر، وكل من هم في هذه النطاقات سيعفون من رسوم الفاتورة المجمعة، ومن دفع سترد له الرسوم، ومن هم في النطاق الأصفر أمامهم مهلة سنة لتصحيح أوضاعهم.

ووافق المقام السامي على مبادرة الفاتورة المجمعة دعمًا للمنشآت الملتزمة بالتوطين عبر تخصيص 11.5 مليار لسداد فروقات المقابل المالي لعام 2018م. يذكر أنه كانت قد صدرت موافقة المقام السامي الكريم، على إطلاق وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مبادرة الفاتورة المجمعة، بالتعاون مع مكتب تحفيز القطاع الخاص، والتي تهدف إلى تقديم الدعم للمنشآت الملتزمة بالتوطين. وبلغت ميزانية مبادرة الفاتورة المجمعة، التي تم تخصيصها 11.5 مليار ريال من أصل 200 مليار ريال ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، والمبلغ المخصص للمبادرة هو تحفيز مباشر لمنشآت القطاع الخاص، حيث يتضمن السداد أو الإعفاء من فروقات المقابل المالي لرخص العمل.