بعد رفضه سداد 8 ملايين ريال.. المحكمة التجارية بجدة تحسم قضية شركة الوقود والناقل الجوي

كشفت مصادر قضائية، عن رفض المحكمة التجارية في جدة لطلب شركة متخصصة في وقود الطائرات احتجاز طائرات ناقل جوي دولي، لعدم الإضرار بعملاء الناقل من المسافرين.

وقالت المصادر – بحسب الوطن -، إن الناقل تخلف عن سداد تكاليف تعبئة الطائرات بالوقود بنحو 8 ملايين ريال لمصلحة الشركة.
وأشارت إلى أن الشركة المتخصصة تقدمت بطلب للمحكمة بإصدار قرار يسمح باحتجاز أي من طائرات الناقل الجوي ومنعها من الطيران لضمان سداد المديونية التي وقع فيها نزاع بين الطرفين، ورأت شركة الوقود أن التأخر في إصدار القرار يهدد الشركة بعدم الحصول على حقوقها، قبل أن يقوم الناقل بإغلاق نشاطه في المملكة ومغادرتها.
وأوضحت المصادر، أن المحكمة رأت أن المديونية ينظر فيها في قضية أخرى، وفي حال ثبوتها فإن الحق فيها خالص للمدعية (شركة الوقود) على المدعى عليها (الناقل الجوي)، بينما إجراء حجز أي من الطائرات التابعة للناقل والتي تصل إلى مطارات المملكة يترتب عليه ضرر متعدٍّ.
وأكدت أن الحجز يمكن أن يضر بعملاء الناقل من المسافرين الذين لا علاقة لهم بهذا النزاع، فضلا عن أن ذلك يؤدي في أغلب الظن للتأثير على حركة الطيران، (خاصة أن القضية نظرت قبيل موسم الحج)، ويمكن أن يترتب عليه أيضا تحمل الناقل أموالا ومصاريف إضافية خارجة عن أمر النزاع، وهو ما يخالف القاعدة الشرعية (لا ضرر ولا ضرار).

التعليقات مغلقة.