اعلان

شاهد: خالد يوسف يُعلّق على أنباء هروبه إلى فرنسا.. فماذا قال؟

Advertisement

كذَّب المخرجُ المصري خالد يوسف، الأخبارَ التي تمّ تداولها خلال الساعات الأخيرة حول هروبه لفرنسا، فور القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح إثر تداول فيديو جنسي لهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً بعدما أكّدتا في التحقيقات أن “مخرجًا شهيرًا” غرّر بهما وصور الفيديو الخاص لابتزازهما.وقال يوسف عبر صفحته الرسمية في فيسبوك: “آخر  أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي أنني قد سافرت أمس هربًا.. أنا منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي”.

وتابع: “هذه آخر الأكاذيب أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعًا على الرأي العام والذي هو صاحب الحق الوحيد.. خالد يوسف”. وكانت أنباء قوية تردّدت في الساعات الماضية عن مغادرة المخرج خالد يوسف عضو مجلس النواب مطار القاهرة الدولي، أمس الخميس متوجهًا إلى العاصمة الفرنسية باريس، بعد أن تمكّنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على الممثلة منى فاروق وشيما الحاج بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

وسبق وأن طالب المخرج المصري خالد يوسف الجهات الأمنية بالتحقيق والقبض على المتورطين بما وصفها “حملة ممنهجة وممولة” لتشويه سمعته بكل السبل، منذ دخوله برلمان بلاده. وجاءت مطالب يوسف على خلفية تسريب مقطع فيديو إباحي زعم البعض أنه متواجد فيه بصحبة الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج. وعانى يوسف خلال الفترة الماضية من أزمة تسريب صور له على مواقع التواصل الاجتماعي مع الكاتبة ياسمين الخطيب، وتبيّن أنهما كانا متزوّجين.

اخر اكاذيب الاعلام في حملة تشويهي انني قد سافرت امس هربا ..والحقيقة انني منذ اسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لأبنتي…

Publiée par Khaled youssef sur Vendredi 8 février 2019